عرب ليديز |عالم حواء منتدى نسائي للمراة فقط    

صور ديكور صور ربطات طرح وحجاب صور كرتون صور ماسنجر صور ازياء صور اكسسوارات صور اطفال صور مضحكه كروت تهنئه صور رومانسيه


العودة   عرب ليديز |عالم حواء منتدى نسائي للمراة فقط > ديكور واعمال منزلية > تدبير منزلي خبرات البيوت

تدبير منزلي خبرات البيوت التدبير المنزلى نصائح وارشادات فى تدبير المنزل خبرات ربات البيوت


صور العاب



مطبخ عرب ليديز





اى مواضيع او روابط اعلانيه فى الاقسام الغير مخصصه لذلك سيتم التعامل معها من الاداره
مطلوب مشرفات للموقع (لارسال الطلبات من نموذج الاتصال باسفل الصفحه)


(شكر خاص لمشرفه قسم الاحلام المعبره لمجهودها المتواصل)

كيفية تدبير ميزانية المنزل

تدبير منزلي خبرات البيوت


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-01-2009
الصورة الرمزية بلاك أوركيد
ليدى صاحبه بيت
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,187
بلاك أوركيد is on a distinguished road
افتراضي كيفية تدبير ميزانية المنزل

كيف تستطيع أن تستفيد من ميزانية العائلة في (5) أفكار عمليه ؟ الجزء الأولكيف تستطيع أن تستفيد من ميزانية العائلة في (5) أفكار عمليه ؟
1- الفكرة الأولى (ملف الجداول المالية):

تستطيع كل عائلة أن تحتفظ بملف ورقي أو مسجل على الكمبيوتر به أنواع متعددة من الجداول مثل الجداول المرفقة في هذا البحث.
ويمكن تعليق جدول المصاريف الشهرية في مكان واضح بحيث يسهل للزوجين تدوين المصاريف فيه.
وكذلك يمكن الاستفادة من جداول الايراد والمصروف السنوي وكذلك جدول السفر. وستجد العائلة هذه الجداول وسيلة فعالة تعينهم على حسن التخطيط.

2- الفكرة الثانية(الجمعية المصرية):
تنتشر في مصر وكثير من الدول فكرة الجمعية وهي عبارة أن يتفق مجموعة من الناس على دفع مبلغ شهري لمدة معينة ويقبض المساهمين المبلغ الأجمالي كل شهر واحد بالترتيب وهي وسيلة فعالة خاصة عند مواجهة الأزمات مثل زواج الابناء أو المرض كما تصلح لشراء شئ ما كالسيارة أو حتى كوسيلة لحسن ادخار مبالغ كبيرة وتمتاز هذه الطريقة أنها تلزم العائلة على الادخار.
ويستخدم هذه الطريقة الجميع بدءا من طلبة المدارس الى الموظفين بل حتى أنه كثير من الاغنياء يستعملونها لتوفير مبلغ كبير وذلك بالاتفاق على قسط شهري كبير.



3- الفكرة الثالثة(الظروف الشهرية):
تستطيع كل عائلة بعد تحديد بنود الانفاق أن تجعل لكل بند ظرف خاص به وتضع به المبلغ المالي المناسب ثم تنفق من هذا الظرف طوال الشهر وتحاول ألا تتجاوزه واذا بقي مبلغ في أي ظرف في نهاية الشهر تستطيع تحويله لبند التوفير وتساهم هذه الطريقة كثيرا في ضبط وترشيد الانفاق.



4- الفكرة الرابعة(حساب الأولاد):
يستطيع كل زوجين فتح حساب خاص لكل طفل منذ ولادته يضعا فيه كل المبالغ التي جاءت كهدايا للطفل واذا كانت الهدايا عينية يمكن وضع قيمتها نقدا وكلما كبر الطفل نضع موارده الزائدة من المنح المالية في الأعياد والمناسبات ومنح الأجداد التي غالبا ما تكون بدون مناسبة في هذا الحساب وعندما يصير الطفل مدركا نعلمه أن يدخر من هذه المنح في هذا الحساب ونعلمه كيفية الزكاة على هذا المال وأهميتها وكذلك الصدقة. ويفيد هذا الحساب الطفل عندما يكبر وقد يستعمله للاستعداد للزواج مثلا أو لتغطية نفقة تعليم جامعي غالي وهكذا وبذلك يخف الضغط على العائلة.

5- الفكرة الخامسة(حساب خاص للتوفير):
يمكن لكل عائلة فتح حساب أو عدة حسابات لبنود مختلفة كالطوارئ أو التقاعد أو تعليم الابناء(وهو من أهم الأمور) أو غيرها بالاضافة لحساب الميزانية وكلما أرادت الاسرة الانفاق تنفق من حساب الميزانية وتبقى الحسابات الأخرى لا تمس حتى يحين وقتها.

6- الفكرة السادسة(الزكاة والصدقة):
لابد أن تحرص كل أسرة على أداء الزكاة لأهميتها ومكانتها الدينية كما أنها تؤدي الى البركة في الأموال ولتحرص كل أسرة أن تكون سخية في الزكاة فتزيد عن المبلغ الواجب عليها ولو قليلا ولتكن كريمة حتى يكرمها الله. كما لابد من تشجيع جميع الأفراد على الصدقة والمشاركة في جميع الأحداث بالصدقة فعندما نرى مأساة في أي مكان انساني لابد أن نشارك بعدة أمور أهمها الصدقة.

7- الفكرة السابعة(صندوق الصدقة المنزلي):
لكي يتعلم الابناء أهمية الصدقة وأهمية المال أيضا حتى القليل منه نستطيع أن نضع صندوق في مكان واضح في المنزل نسميه صندوق الصدقة نضع فيه كل الفكة الفائضة والتي كثيرا ما تضيع كما يترك المجال للجميع لوضع المبالغ التي يحبونها ثم يجمع ما في الصندوق بدون أن نعد المال وينفق في سبيل الله في أي وقت ويفضل بعد صلاة الجمعة (فلا تعلم شماله ما أنفقت يمينه) ولاشك أن ذلك يرضي الله ويزيد من البركة.


8- الفكرة الثامنة (نصائح للتوفير أثناء شراء البقالة):
(منقول من موقع نوكيا )

1- ضع قائمة مشتريات: جهز في البيت قائمة بجميع الأغراض التي تنقصكم وتودون شرائها، هكذا عند ذهابكم لشراء البقاله فهي تمنعكم من التهور والانقضاض على كل ما هو أمامكم. ولكن ننبهكم أنه لا حاجة لتشعروا أنكم مقيدون فإذا وجدتم خصم/ تنزيل على منتوج ليس في قائمتكم ولكنكم تستعملونه فبالطبع يمكنكم شراءه.


2-إبحث عن المكان الأرخص: ابحث عن المكان صاحب الأسعار الأرخص وإذهب إليه، لكن لا تتقيد به، فبين الحين والآخر تفحص أماكن أخرى فإذا وجدت مكان جديد وأوفر إنتقل إليه.

3- الأماكن الأكبر أفضل: عادة تكون الأماكن الأكبر أرخص من غيرها.. كذلك المساحة الكبيرة تمكن من عرض تشكيلة أوسع وبهذا تستطيع أن تختار الأنواع الأرخص. ولكن هذه ليست قاعدة دائمة.
4-لا للكسل: أصحاب الحوانيت يعتمدون على كسل المشتريين ولهذا فهم يضعون أغلى الأغراض في أسهل المواقع للمشتري على الرف، أي أمامك تماما. وإذا نظرتم جيدا إلى الأعلى أو الأسفل قد ترون أن الأغراض الموضوعة هناك هي الأرخص

5- لا للجوع أو الغضب أو التعب: عزيزي المستهلك هل تعلم أنك إذا ذهبت لشراء البقالة وأنت جائع فانك ستشتري كمية أكبر وبذلك فاتورتك تزيد؟

6-أكثر لا يعني أوفر: الكثيرون يعتقدون أن شراء الرزم والعبوات التي تحتوي على كمية اكبر من المنتوج تكون أوفر من شراء رزمة واحدة صغيرة من نفس المنتوج. إنتبهوا فهذا ليس صحيح دائما، وإنما يجبركم على شراء كمية كبيرة معتقدين بذلكم أنكم توفرون. قارنوا دائما سعر الرزمة بالنسبة لحجمها وكذلك عليكم الانتباه من تاريخ انتهاء صلاحية الاستعمال عند شراء هذه الرزم الكبيرة.

7- إفحص الوصل: بعد الانتهاء من الشراء والدفع ننصحك أن تنظر إلى وصل الشراء وتتفحصه قبل مغادرة الدكان. فلا أحد معصوم عن الخطأ وكذلك أصحاب الحوانيت والعاملين فيهم.
9- الفكرة التاسعة(أسبوع اللاشئ):

أعجبتني كثيرا فكرة أسبوع اللاشئ المذكورة في الشريط ويمكن الاستفادة منها حتى بدون أزمات مالية وذلك لأن معظمنا أعتاد على شراء الكثير من الجمعيات منقادا وراء اعلانات التوفير و اغراءات الشراء فيشتري أشياء لايحتاجها وربما لايستعملها حتى ينتهي تاريخ صلاحيتها فنجد المنزل ملئ بأشياء زائدة يخزنها البعض في حجرة الخزين فلم لا نعلن التمرد عن الشراء لمدة أسبوع ونستعمل فقط ما في المنزل فاذا احتاجنا مثلا لمعكرونة ولم نجد نطبخ بدلا منها أرز وهكذا ونستطيع بذلك أن نوفر مبالغ كانت ستدفع في هذا الأسبوع للبقالة واستطيع أن أجزم أن هناك من البيوت خاصة في الخليج بها مخزون يغنيها شهر وليس أسبوع وهذه فكرة للقضاء على التبذير (قال تعالى: ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين) كما أن هذه الفكرة تؤدي الى التوفير ونستطيع اضافة مبلغ البقالة الذي لم يدفع الى مدخراتنا وهذا الأسبوع يمكن (اذا نجحت الفكرة في الأسرة) أن يتكرر مرة كل شهر.
يمكن الاستفادة من هذه المادة في اكتشاف الكثير من الطرق التي نوفر بها المال ، من هذه الطرق على سبيل المثال :
10- توفير مبلغ من المال في حصالة غالية الثمن ولا يمكن فتحها إلا بكسرها بأن تكون مصنوعة من الخزف أو الزجاج الفاخر مثلا ، فيتم توفير المال فيها دون محاولة فتحها لأن فتحها سيكلف قيمتها إذ لا يمكن الاستفادة منها بعد ذلك ، فيكون ذلك بمثابة الدافع إلى توفير المال فيها حتى تمتلي تماما ثم كسرها .
11- اقتطاع جزء من الراتب وشراء أشياء ثمينة تحفظ المال كالذهب والفضة ، وعند الحاجة يمكن بيعها واسترداد المال الذي تم توفيره من خلالها .
12- وضع صندوق في البيت على أن يضع فيه كل فرد من أفراد الأسرة ما يستطيع من المال ويسمى صندوق الطواري ويستخدم وقت الحاجة .
13- تخصيص حساب بنكي للتوفير ، يتم تحويل مبلغ مالي معين شهريا إليه ، على أن يكون هذا الحساب بدون بطاقة صراف آلي حتى لا تسهل عملية الصرف منه .
14- عمل جدول شهري أو أسبوعي يحدد فيه لوازم البيت الأساسية مع تحديد فرد من أفراد العائلة تؤكل إليه هذه المهمة تفاديا لحدوث أي خطا في عملية الشراء .
15- لضمان مشاركة فاعلة من الأبناء في ميزانية العائلة يمكننا تدريب الأبناء على تطبيق هذه الآلية بشكل مبسط على مصروفهم الشهري وعبر جداول الواردات والمصروفات.
16- يمكننا كمربين أن نعزز الثقة في نفوس الأبناء وندربهم في نفس الوقت على ضبط الميزانية وذلك عبر مشروع اسري تنموي تحت مسمى (المدير الناجح) أو (أب وأم المستقبل) حيث يتحمل احد الأبناء مسؤولية الصرف في البيت لمدة شهر كامل وتسليمه مبلغا ماليا تحت إشراف الوالدين وبعد شهر يتم تقييم انجاز ورقابة الابن على الوضع المالي للعائلة وبعد ذلك توكل المهمة للأخ الآخر أو الأخت الأخرى وكل ذلك عبر تطبيق الجداول الدقيقة في هذه المادة.
17- تعليم الأطفال سياسة التوفير ولو عن طريق الحصالات الصغيرة كما يكتب عليها عبارات محفزة على التوفير،ويمكن القيام بمسابقة في التوفير بين الأبناء على أن أكثر الأبناء توفيرا يعطى مكافأة.
18- تدريب الأبناء على إعداد جدول مصاريف السفر بعد أن تقرر العائلة القيام بسفرة قصيرة داخل البلد أو خارجه ويكلف أحد الأبناء بإعداد جدول مصاريف السفر وبإشراف الوالدين.
19- للتوفير في ميزانية العائلة يمكن للعائلة مراعاة ما يلي :
a. الشراء بالجملة لأنه أوفر.
b. الشراء نقدا وعدم استخدام بطاقات الصرف الآلي في المجمعات والمحلات.
c. اسحب من البنك مقدارا محددا من الراتب ولا تسحب جميع الراتب.
20- تحويل الصرف على الأبناء من المصروف اليومي إلى المصروف الشهري لتدريب الأبناء على إدارة أموالهم.
21 – تربية الاولاد على التوفير ، وذلك بتشجيعهم على عمل حصالة منزلية خاصة بكل واحد فيهم ، يضع فيها من مصروفه الخاص وذلك لتعويدهم على التوفير منذ نعومة اظفارهم ، ودعم من يقوم بالتوفير اكثر ماديا للتشجيع .
22 – عقد جلسة عائلية تشمل الزوجة وجميع الاولاد وعمل نقاش ودراسة مالية لبيان الموقف المالى للاسرة والمتطلبات المستقبلية وتوضيح الموقف المالى لجميع الافراد وعمل خطة عمل تشمل جميع البنود وكيفية تغطيتها ماليا حتى يتشجع الجميع ويتحملو المسؤلية مع الوالد فى مواجهة المتغيرات التى تواجه الاسرة ماليا .
23 – عمل وتصميم جدول المصروفات اليومية لمدة شهر كامل والقيام بالتسجيل الدقيق لكل بند من البنود المصروفة وفى نهاية الشهر نقوم بعمل تقييم لكل بند حتى نعرف اين الخلل فى مصروفاتنا الشهرية ، ويكرر ذلك عدة اشهر متتالية حتى يتم ضبط مصروفاتنا .
24 – زرع قيم ومبادئ الحلال والحرام فى نفوس الابناء منذ الصغر وتعليمهم ان المال الحرام ليس فيه بركة ، وان الله يبارك فى الحلال ولو كان قليلا .
25 – عند التفكير فى عمل مشروع ادخار للمستقبل لا نقوم بعمل مشروع واحد نضع فيه كل مدخراتنا حتى اذا لم يوفق المشروع وخسر كان هناك المشروع الاخر ، وهو المبدأ الذى تربينا عليه منذ زمن وهو ( لا تضع البيض كله فى سلة واحدة ).
26 – متابعة مواعيد المعارض والتخفيضات والتنزيلات التى تعرضها كثير من الشركات والجمعيات لشراء الحاجيات الاساسية بثمن ارخص وذلك من مبادئ التوفير .
27-مسؤل المالية

لابد من أن يكلف الزوجان شخصاً تكون مهمته مراقبة المصروفات ومتابعة الإيرادات للأسرة، وقد يكون الزوج هو المؤهل بالدور أو الزوجة أو أي شخص آخر. المهم ألا تكون المسألة عائمة وضائعة، (على البركة)، بل لا تأتي على البركة إلا عندما يتحرى الإنسان الأسباب ويتابعها
28-التدوين و استخدام الكمبيوتر

يجب أن يضع الزوجان دفتراً خاصاً للحسابات الأسرية ولا يشترط أن يكون على أنظمة المحاسبة المعتمدة، بل المهم أن تبين فيه الإيرادات والمصروفات والتوفير، ليقوم الزوجان بالمتابعة والمراقبة، وإذا كان أحد الزوجين يحب التعامل مع (الكومبيوتر) فهناك برامج خاصة لمتابعة الميزانية الشخصية.
29-تطوير النظام المحاسبي

بعد فترة من الكتابة والمتابعة يمكن للزوجين أن يطورا نظامهما المحاسبي، ويستفيدا من تجاربهما السابقة ويضعا جدولا خاصا بهما حسب مصاريفهما وإيراداتهما
30-المرونة

لابد أن يكون من يتعامل مع التخطيط والميزانيات مرناً. تحسباً للظروف التي قد تحتاج إليها الأسرة من غير حساب، فيكون مستعداً لذلك، بحيث يجعل الميزانية تستوعب أي مستجدات طارئة
31-تعليم الأبناء

لابد أن يجلس الزوجان مع أبنائهما للتحدث بخصوص الميزانية، وكتابة الحسابات حتى يتعلم الابن أن الوالدين يخططان للأسرة ويقدران المصاريف. فليس كل ما يشتهيه يشتريه، إلا إذا سمحت الميزانية بهذا كما أن الأبناء يستفيدون من ذلك كيفية إدارة حياتهم المستقبلية
32-خطط المستقبل

إن المحافظة على الميزانية تتطلب معرفة الوالدين بالخطط المستقبلية للعائلة والأهداف التي يسعيان إلى تحقيقها حتى يستطيعا أن يدخرا من المصروف ما يلبي حاجات الأسرة المستقبلية من بناء البيت وزواج الأولاد والمصاريف الصحية عند الكبر وغير ذلك
33-التسوق

يفضل كتابة قائمة الاحتياجات قبل التسوق حتى يكون التسوق منظم بعيد عن العشوائية و الإسراف و من الممكن تأجيل شراء بعض الحاجات حتى موسم التخفيضات و الأفضل التفكير ملياً قبل الشراء بمدى أهمية الشيء المرغوب شراؤه

34-الفيزا

إن استخدام بطاقات الفيزا يزيد من قيمة الشراء بسبب العمولة التي يأخذها المصرف

35-الشراء بالتجزئة

اتباع نظام الشراء بالتجزئة، فالملاحظ في الأسرة الخليجية ان معظم احتياجاتها الدورية يتم شراؤها من أسواق الجملة، مثل اسواق الخضار والمواد الاستهلاكية التي تبيع بكميات كبيرة وبالتالي تستهلك جزءا كبيرا من نفقات الأسرة واذا كانت تلك العادة توفر بعض النقود، لكن الكميات الكبيرة تتطلب تخزينا، واعادة استعمال، وخصوصا في فترات الصيف، حيث تقل فترة صلاحيتها اضافة الى عدم امكانية استعمالها خارج أوقاتها او حدود استخدامها كمواد التنظيف.


36-الاستثمار

بتخصيص ما لا يقل عن 2 ـ 4% من الدخل الشهري في اوجه استثمارية كودائع او استثمار في اراضي الاكتتاب في الشركات التي تمارس اعمالها وفق احكام الشريعة او على الاقل التي لا تخالف ذلك
37-الادخار المبكر للأطفال

علم أطفالك الادخار وإدارة أموالهم مبكراً، بحيث يعرف الطفل أن هناك موعداً محدداً لاستلام مصروفه ينبغي بعده "إدارة" هذا المصروف أو ادخاره بحيث لن يحصل على المزيد إذا أضاعه بالكامل وبسرعة. والفائدة هي تحميل الطفل مسؤولية تصرفاته وإدارته ما لديه (من أموال أو ألعاب أو حاجيات)، ويحبذ أن نحثهم على ادخار ولو القليل من هذا المصروف بشكل متتابع حتى يجنون ثمار هذا الادخار في نهاية الشهر (أو الأسبوع).

38-تحديد الأولويات

ترتيب الأولويات يعني أن نضع كل شيء في مرتبته، فلا يُؤَخر ما حقه التقديم، أو يُقَدم ما حقه التأخير، وبمعنى آخر أن نقوم بالأهم فالمهم فالأقل أهمية. وهرم الأولويات لميزانية الأسرة 3 درجات، وهي: ضرورات لا تستقيم الحياة بغيرها، حاجات تعطي للحياة بعض اللين، تحسينات للعبور إلى الرفاهية.
ولا ننسي أن الأولويات تختلف من وقت إلى آخر، ومن مكان إلى آخر، ومن أسرة لأخرى، طبقا لظروفها؛ لذا يجب تحديد الأولويات في ضوء الزمان والمكان وظروف كل أسرة دون النظر أو التقليد لغيرها من الأسر.
وعندما تشعر الأسرة بكثرة المصروفات المنـزلية وعدم انضباطها فلابد من وضع جدول شهري لمعرفة أين تصرف الأموال العائلية. ثم مراقبة البنود التي يزداد فيها المصروف، فيبدأ بترقيم البنود حسب الأولوية،
فتبدأ الزوجة بوضع الأرقام حسب الأولوية بالاشتراك مع زوجها، حتى يتحملا النتائج معا، وإلا أصبح أحدهما فقط هو الملتزم بالأولوية والآخر يصرف كما يشاء، وكم من الأسر يحضر فيها الزوجان مساء إلى المنـزل ويتفاجآن عند وصولهما إلى المنـزل بأن كلا منهما قد اشترى مثل مشتريات الآخر؛ لذلك فإنه ينبغي على الزوجين أن يحددا الأولويات، آخذين بعين الاعتبار تقدير الزمان والمكان والظروف العائلية.

39-يوم واحد للشراء

تخصيص يوما واحدا في الأسبوع للتسوق؛ لأن زيارة السوق يوميا تزيد من نسبة الشراء، والزيارة المتكررة تؤدي إلى مشتريات متكررة

40-التأجيل

عندما تزيد لديك الرغبة في شراء الكماليات عليك بالتأجيل إلى الأسبوع القادم، ثم أجلي إلى الذي بعده. وستكتشفين أن قطار الحياة يسير برغم أنك لم تشتري الكثير.
41- تعلمت طريقة الصرف السليم والابتعاد عن الصرف الغير مبرر

تعلمت كيفية الموازنة بين الدخل والصرف بأنواعه وأولوياته
الاستعداد لأي حاجيات عاجلة لم يتم التخطيط لها مسبقاً
تعلمت تنظيم الحياة المالية للأسرة
تعلمت كيفية اتخاذ القرارات المهمة
41-علمت الطريقة السهلة المبسطة لكتابة ميزانية العائلة ، والتي وفرت عليّ الكثير من الجهد والوقت والمال...
42-قمت بورشة عمل تطبيقية لعمل ميزانية للعائلة مع صديقاتي اللاتي معهن أسبوعياً في مدارسة مواد تربوية وتنموية.
43-كتابة جداول شهرية لحسابات المصاريف الثابتة شهرياً وطباعتها بأعداد كبيرة وتوزيعها على أفراد العائلة في المناسبات الاجتماعية لمساعدتهم في معرفة الخلل في طريقة صرفهم، وقد كان لها الأثر الكبير عندهم.
44-معرفتي بكيفية كتابة الميزانية جنبتني الفوضى المالية التي كانت عندي وأنا لا أعلم.
45-أن تعلم كتابة ميزانية في حياتي قللت من مخاوفي للمفاجئات المستقبلية، وساعدتني في الإقدام على اتخاذ قرارات ما دامت القضية المالية محسوبة.
46-أقترح أن تكتب قواعد زيادة الرزق والقواعد التي تنقص الرزق خلف فواتير الهاتف أو فواتير الكهرباء حتى تدخل كل بيت وذلك للفائدة الكبيرة في هذا.
47-قمت بتطبيق هذه القواعد الثمانية لزيادة الرزق عليَّ وعلى أسرتي، وبلغت غيري بها لأنها في غاية الأهمية فالكل يشتكي قلة الرزق.
48-كتبت بروشورات بالقواعد الثمانية التي أسميتها (القواعد الثمانية الذهبية) وتقديمها كفواصل للكتب.
49-إدخال مخطط ميزانية السفر في مفكرة العام وكتابتها بطريقة بسيطة وميسرة لحاجة الجميع لها، ويجب أن تجعل ضمن مخططات كل شخص.
50-تطبيق نظام التخطيط المبكر الذي يساعد على تفادي الأزمات المالية والتي لا بد أن تمر بها كل أسرة.
51-وضعت دفتر خاص لكتابة ميزانية الأسرة وجعلت ابني مسئولاً عنه ويكتب فيه كل المصاريف الواردة وإدخال الأولاد في كتابة الميزانية هو حل لنصف المشاكل المالية من طرفهم .
52-جلسة إيمانية لإنجاح الجلسة المالية:

إن أول وأجمل فكرة عملية تفيدها مادة ميزانية العائلة هي ضرورة التقرب إلى الله عز وجل عن طريق إقامة الفرائض واجتناب النواهي. مثلا تنظم الأسرة جلسات إيمانية أسبوعية أو نصف شهرية يكون برنامجها متضمنا لكتاب الله تلاوة وتفسيرا وحفظا، السيرة النبوية مدارسة وإسقاطا على واقع الاسرة المعاصر، جمع مقالات إعلامية تناقش مشاكل مالية تعبشها أسر من مختلف البلاد مع مناقشتها بين أعضاء الأسرة واستنباط الخلل منها وغير ذلك من المواد الهادفة.. إن مثل هذه الجلسات الإيمانية الاسرية تؤلف قلوب أعضاء الاسرة وتجمعهم على الخير، كما أنها تزرع الإيمان وتقويه في نفوسهم. عندما يتملك الإيمان قلب كل من الزوج والزوجة ويعملان على تحويل تلك الشحنة الإيمانية للأبناء فإن الجميع سيعرف معنى التوكل الحقيقي على الله عز وجل، وعندها سيرزقهم الله من حيث لا يحتسبون ولاشك أنهم سيقدرون نعمة الله عليهم فيتصارحون خلال كل جلساتهم المالية وييتصرفون فيها بالمعروف.
53-تداول مسؤولية المصاريف يقضي على فوضى المشتريات:

إن توزيع وتداول الأدوار فيما يتعلق بالمصاريف البيتية خاصة الغذاء له دور تنظيمي واقتصادي كبير. مثلا: كل أسبوع يتكلف شخص حتى يأخذ كل واحد فرصته في تحمل مسؤولية المال وحتى لا تقع بعض المفاجآت كما حدث في قصة صندوق البرتقال فيكون تبذير وإسراف بدون داعي، ويجب تدوين كل التفاصيل في دفتر الميزانية مع اسم الشخص المسؤول عن كل أسبوع، ثم في نهاية السنة تخصص جائزة للشخص الذي استطاع أن يتصرف ماليا بشكل حسن ومتوازن.
54-أشركهم وكافئهم:

مصارحة الابناء ماليا وذلك عن طريق مثلا: إحضارهم في كل المناقشات التي تتعلق بميزانية الأسرة ثم إشراكهم في الفكرة السابقة يعني إقحامهم في تداول مسؤولية المصاريف مع مساعدتهم إذا كان عمرهم لا يزال صغيرا جدا ولا يهيئهم لتحمل المسؤولية كاملة، ولكن يجب دائما مكافأتهم على حسن صنيعهم فإننا بهذه المكافأة إضافة للجلسات الإيمانية وإشراكهم في الأمر المالي سنزرع فيهم أكثر حب تحمل المسؤولية المالية وإتقانها.
55-برنامج غذائي شهري = تغذية متوازنة + مصروف معتدل:

أقترح وضع برنامج شهري لكل الوجبات اليومية، فإن هذا سيجعل النظام الغذائي للأسرة متوازنا كما سيجعل مصاريف الأكل كلها في سقف مقبول ومتناسق مع الإيراد الأسري. مثلا: بداية كل شهر تعقد جلسة أسرية ولتكن تحت عنوان جلسة غذائية حتى يكون هناك تلطيف للجو الأسري خاصة لدى الأطفال فإن المسميات لها اـثير كبير على نفسياتهم. يجتمع أعضاء الأسرة الكبير منهم والصغير وكل واحد يقترح أنواع الأكلات التي يشتهيها ويرغب فيها فتوضع لائحة أولية، ثم يوضع جدول بكل أيام الشهر ويكتب أمام خانة كل يوم الوجبات المقترحة خلاله، فينتقى منها ما هو مفيد للصحة أكثر وما هو في إطار القدرة الشرائية للأسرة مع مراعاة تحقيق رغبة كل فرد في أكلة معينة. إن هذه الآلية ستحول دون حدوث خلل مالي في مسألة الطعام التي غالبا ما تكون السبب الرئيسي في التبذير عند جل الأسر العربية خاصة.
56-ميزانية للتدريب وتنمية المهارات قبل الأربعين ترتقي بميزانية ما بعد الأربعين:

يجب التهيء المسبق لمشاريع مرحلة ما بعد الأربعين من كل النواحي. فأول شيء التفكير في طبيعة المشاريع المستقبلية والتخطيط المالي لها، ولكن موازاة مع هذا التخطيط لابد أن يكون ضمن ميزانية كل سنة قسط من المال يلبي ويغطي حاجة الزوجين في مجال التكوين والتدريب وتنمية مهاراتهم في ميدان المشاريع المستقبلية التي خططوا لها ما بعد الأربعين. مثلا: لو الزوجة تريد أن تنشئ مدرسة أو حتى روض أطفال فالمفروض لكي تضمن نجاح هذا المشروع أن تأخذ خلال فترة شبابها دورات تدريبية في الأساليب التربوية خاصة الإبداعية منها المتعلقة بتمدرس الأطفال وتربيتهم والتعامل الناجع معهم.. فتجمع المعلومات وتبحث باستمرار عن الكتب والمراجع التي تصب في هذا الاتجاه فتشتريها وتقرؤها وتحضر ملفات متخصصة حتى تكون مسايرة لكل التغييرات والتطورات في المناهج التربوية... فكل ذلك يحتاج إلى ميزانية خاصة ومدروسة أولى بالأسرة أن تأخذها بعين الاعتبار ضمن ميزانية كل سنة.
57-رسالة موبايل في وقتها
إن من أولى الواجبات على أعضاء الأسرة والزوجين في القمة أن يذكروا بعضهم بعضا بتقوى الله وخشيته في طرق كسب المال وطرق صرفه. فإضافة للتذكير المباشر عند الانطلاق للعمل والسوق وغيره.. فإني أقترح أن تكون هناك رسائل متبادلة على الموبايل يذكر كل واحد الآخر بتحري الحلال. فمن يدري لربما يوسوس الشيطان مرة للزوج وهو في عمله أن يأخذ رشوة مثلا وربما يقدر الله تعالى أن تصله رسالة تذكيرية من زوجته في نفس اللحظة التي يأتيه الشيطان لعنه الله فتكون بذلك زوجته قد قدمت له ولأسرتها خدمة العمر فوقت نفسها وزوجها وأسرتها نارا وقودها الناس والحجارة.
58-خطط لميزانية اسرتك سنويا:

مثلا دعوة كل أفراد الاسرة قبل أسبوع أو أكثر لاجتماع أسري في بداية الموسم الدراسي حيث تكثر المصاريف. فيتم عرض إيراد الأسرة علنا وأمام الابناء ثم تتم دراسة كل المتطلبات السنوية المتوقعة ابتداء من الأدوات المدرسية وإلى العطلة الصيفية وما تحتاجه من ميزانية سفر وغيره حتى يكون الكل على علم ودراية كاملة بواقع الاسرة المالي فيسعى كل واحد أن يجعل طلباته في إطار المعقول ويتغاضى قليلا عن بعض الكماليات على الأقل.
59-شد الحزام قبل أن تشد عليك الأيام:

إن الأزمات المالية هي أشد وأصعب ظرف قد يفاجئ الاسرة. لذلك وإضافة إلى فكرة دفتر التدوين المالي المفصل فإنه يجب على الاسرة أن تكون جادة في حماية نفسها ضد كل المفاجآت الصعبة. مثلا استثمار قسط من المال في عقار أو أرض.. يمكن التصرف فيها وقت الأزمات. إن الأسرة وإن شدت على نفسها قليلا من أجل هذا الاستثمار فإنها ستعرف قيمته الحقيقية وقت الأزمات الفجائية.
60-ما رأيك لو نخطط لأسفار كثيرة بدل سفر واحد؟ مثلا:

التخطيط للأسفار طيلة عشر سنوات متتالية سيجعل الاسرة تضع برامج أسفار متنوعة سياحيا وثقافيا فتكون الاستفادة أكبر من جهة ومن جهة أخرى وهذا هو بيت القصيد ستجعل في برامج أسفارها توازنا في الميزانية المخصصة للسفر بحيث مثلا لو خططت أسرة عربية كي تسافر السنة الأولى إلى دولة أوربية يتلزمهم ميزانية ضخمة كما أنهم سيطلعون على ثقافة أوربية، فالمفروض خلال السنتين المواليتين أن يخططوا لسفر من نوع آخر يكون مثلا في بعض مناطق دولة إقامتهم مرة مناطق بحرية ومرة مناطق جبيلة مثلا. ثم السنة الرابعة يكون سفرهم لبلد عربي مجاور لهم أو قريب من بلدهم. إن التخطيط بهذا الشكل سيجعل ميزانية سفرهم أقل بكثير خلال هاتين السنتين والسنة التي تليهما وبالتالي تحصل لهم استفادة كبيرة من أسفارهم كلها: فعلى المستوى المالي ستتم تغطية السفر السابق إلى أوربا وعلى المستوى الثقافي سيكونون قد منحوا أنفسهم فرصة الاطلاع على ثقافة مناطق أخرى من بلدهم وباقي البلدان العربية. لأن الكثير من العرب الميسورين نجدهم يعرفون الشيء الكثير الكثير عن ثقافة الغير ويجهلون ثقافاتهم المحلية وثقافات إخوانهم العرب في بلدان أخرى.
61-أستاذ أيمن وميزانية بيته
هذا صديقي المقرب وقد قضينا مع بعضنا البعض زملاء في العمل في مدرسة واحدة لعدة سنوات والمفاجئ كان بالنسبة لي الميزانية الأسرية التي كان يعملها ويسير عليها مع زوجته وأطفاله فقد كان لديه ترتيب معين فمثلا ً :
62-كتابة جدول لوجبات الغداء والعشاء .
63-لا يشتري من السوبر ماركت الكبير حتى لا تغريه العروض والتخفيضات .
64-لا يحب الضيوف من غير موعد وترتيب مسبق .
65-لا يشارك في مشاركاتنا المالية الغير مقنعة بالنسبة له .
66-ما بين دراسته وعمله وأسرته كانت علاقاته الشخصية والأسرية محدودة مما ساعدت على عدم صرفه للكثير من الأموال .
67-يشتري فقط ما هو مهم وضروري له ولأسرته .
وغير ذلك من الأسباب التي ساعدته على أن يكون الآن في درجة مرموقة جدا وبيحضر الماجستير والدكتوراه في أمريكا الآن ، وهذا ما ينبغي أن يكون عليه من له هدف في المستقبل ومن يرغب أن يعمل شيء لنفسه ولأهله ولوطنه .



68-يسافر بالديـّن

لم أكن أتوقع أن هناك من يسافر بالديـّن حتى رأيته بنفسي فذاك شخص اتفق مع زوجته للسفر في الإجازة الصيفية خارج البلاد ولم يصارحها بأنه لا يملك المال الكافي للسفر ورغم هذا نزل على رغبة زوجته وأبنائه .
تقدم لمعرض السيارات وطلب تقسيط سيارة جديدة ومن ثم قام ببيعها بالنقد الفوري واستلم المبلغ رغم إن الفارق بين النقد والتقسيط كان أكثر من ثلاثين ألف ريال بمعنى أن سعر تقسيط السيارة قرابة التسعين ألف وباعها نقدا بقرابة الخمسين ألفا وأخذ المبلغ ليسافر مع زوجته وأبنائه ومن ثم يبدأ مشوار تقسيط هذه السيارة لمدة أربع سنوات متتالية .
من المؤكد أن من يسمع هذه القصة ويعرف هذا الرجل يبصم بالعشرة أنه إنسان غير سوي أو أنه لم يفكر ولم يخطط لما سيحدث معه مستقبلا ولم يدرس ما سيترتب على هذه المسألة من مخاطر وديون ومشاكل مالية وربما أزمات قد تعصف بحياته الأسرية لأنه وبلا شك سيدخل في مشاكل مع زوجته قد تؤدي بهما إلى الطلاق .











69-نسيبي بنى بيته

موظف عادي وليس لديه دخل مادي سوى راتبه الذي يتقاضاه من الوظيفة الحكومية التي يعمل بها والجميل في الأمر أن هذا الرجل كان لديه هدف واضح منذ البداية التي توظف فيها ، قام بزرع هذا الهدف بينه وبين زوجته حتى تمكنوا من شراء الأرض ومن ثم زرع هدف البناء بينه وبين زوجته وأولاده وبفضل الله ثم بفضل التخطيط الجيد والميزانية الرائعة والاقتصاد في المشتريات وتحويل مبالغ الكماليات والحاجيات فقط إلى خانة الضروريات تمكن وخلال فترة ليست بالطويلة من استكمال بناء منزل المستقبل ولله الحمد



70-الغيرة عند زوجتي والولد


من المشاكل التي وقفت عليها والتي أعتقد أنه لا يخلو منزل منها هي الغيرة من الآخرين وخاصة الأقارب وربما يسأل سائل ما علاقة الغيرة بالميزانية والمادة , أن حقيقة الأمر تكمن في أن الزوجة عندما تـَغير من أختها أو أحد قريباتها على فستان ترتديه أو حلي من ذهب وجواهر ونحوه وربما حتى زيارة سياحية أو سفر أو احتفال بعيد الزواج وغيره فهذه الأشياء تجعل النسوة يغارون من بعضهم البعض وإذا حصل بينهن تحدي فإن الزوج بلا شك سيكون الضحية لأنها ربما تكلفه ما لا يطيق من الديون وذلك لتظهر أمام قريباتها وصديقاتها بالمظهر الذي تريده حتى ولو لم يكن معقول .
ونفس الفلم يتكرر مع الأبناء إذا لم يكن لديهم وعي ومسئولية مالية ولم يتعلموا التوفير في ( الحصـّالة ) فإنهم ما إن يروا شيئا حتى يريدوا مثلهم دون أدنى اعتبار هل الوالد يملك المبلغ أم لا ؟؟ وخاصة إذا كان الوالد من النوع الذي يوفر لهم كل ما يتمنوه وليس كل ما هو مهم لديهم .
ومن وجهة نظري أرى إن التوعية في هذا الموضوع جدا مهمة وان يعمد الأب في عمل حدود مالية لكل فرد يتحرك في قطرها كأن يقول للابن إن ميزانيتك هذا الشهر ثلاثمائة ريال لا غير فمهما يطلب لا يأخذ غير هذا المبلغ وممكن أن يقرضه الأب على أن يعيدها مع إستلام مصروفه الشهري وهكذا تزرع في الأبناء التصرف بالمال الذي يخصهم داخل نطاق محدود .




71-مليونير لا يخرج الزكاة

في جمعة من الجمع التي صليتها في حينا تحدث الخطيب عن رجل مليونير وله رأس مال كبير جدا ولكن هذا الرجل لم يكن يخرج زكاة ماله والغريب في الأمر أن مقدار الزكاة كان ( مائة وستة عشر مليون ريال ) وربما أرسل الله لهذا الرجل ابن جلس له مثل الشوكة في الحلق وشد وجذب مع والده حتى تمكن بعد جهد وعناء من إخراج ( ستة عشر مليون فقط) أما المائة مليون فلم يخرجها ذلك التاجر .
الغريب في الأمر كيف أن هذا الرجل يجهل أن هذا حق الله وليس ماله هو وأن الله استودعه عنده ورزقه إياه كي يخرجه ويعطيه للفقراء لأنه من مال الله .
من المعجز في القرآن أن الله ذكر الزكاة في القرآن ثلاثين مرة وذكر البركة بالمقابل لها ثلاثين مرة أيضا وهذا دليل على أن البركة تكون على قدر الزكاة المخرجة ( فسبحان الله )
ولا تستبعد أن الله سيذهب عنه هذا المال الذي رزقه إياه في غمضة عين وربما أسرع مما أتاه وهذا مما تجدر الإشارة إليه في حسن التدبير وحساب الميزانية بشكل جيد .
72- الفكرة 1:
يجب على الازواج ان يتصارحوا بطموح و مشاريع كل طرف اي يتعاونوا حتى يساعد كل طرف الطرف الاخر على تنفيذ الطموح.
73- الفكرة 2:
توفير مال للاجازة و السفر يكون بتحويل جزء من المال كل شهر لبنك في المكان المراد السفرله و صرفه هناك عند السفر لتلك البلد بالاجازة.
74- الفكرة 3:
فتح اربع حسابات بالبنك و توزيع الراتب فيهم شهريا(حساب للمصاريف المنزلية ، الطوارئ، التقاعد و حساب الصيف )و بذلك لا تصرف النقود فورا و بدون تفكير و يلاقي الازواج مالا عند الطوارئ و التخطيط للسفر .
75- الفكرة 4:
محاولة التقليل من او الغاء التعامل بكرت الصراف الالي و دفتر الشيكات لما فيه من صرف بدون معرفة ما تبقى من مال.
76- الفكرة 5:
عند مرور ازمة ماليه على العائلة فيجب اعلام العائلة كلها و التعاون في ما بينها على توفير المال و حلها كأن يكون اسبوع او شهر تقشف بعد اتفاق الاهل مع اولادهم و تذكريهم بهذا عن طريق كتابة لوحة تعلق في كل غرفة مكتوب عليها (لاشيء)من الامور الكمالية او التي يمكن الاستغناء عنها.
77- الفكرة 6:
قراءة سورة الواقعة كل ليلة ،لان من قرأها لا يصيبه فقر أبدا.
78- الفكر ة7:
الالتزام بالقواعد الايمانية ال 11 لزيادة الرزق حتى نسعد بحياتنا و ننال رضى ربنا_ جل و علا_ و نعملمهم لابنائنا.

79* الفكرة الأولى: عليكِ بالقصد و عدم الإسراف:
ما افتقر من اقتصد في عيشه وحياته ولم يسرف فالله لا يحب المسرفين، والإسلام لا يحض على الفقر وترك زينة الحياة الدنيا، قال تعالى: { قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق}. ولكنه في الوقت ذاته لا يريد منهم أناساً متخمين ممتلئة بطونهم بكل ما لذ وطاب ويركنون إلى الدنيا ولذَّاتها.
إن الرجال الذين يتمتعون في التشبع والامتلاء، ويبتكرون في وسائل الطهي وفنون التلذذ، لا يصلحون لأعمالٍ جليلة، ولا ترشحهم هممهم لجهادٍ أو تضحية.
وقد ابتلينا بأناسٍ كل همهم الطعام والشراب واللباس والزينة، فهم يفتخرون بأنهم يأكلون ألواناً من الطعام لا يعرفها كثيرون غيرهم، ويتكلمون باستعلاءٍ على الخلق، وبعض النساء يكلفن أزواجهن بشراء العديد من الكماليات، ويرهقن البيت المسلم بتحميله فوق طاقته.
80 * الفكرة الثانية: العقلانية في الطلبات:
بحيث لا تكلف الزوجة زوجها بطلبات ترهق ميزانيته أو وقته أو صحته وتضيف عليه أعباء جديدة خاصة إن لم يكن قادراً على توفيرها.
وكذلك الزوج مطالب هو أيضاً ألا يحمل زوجته ما لا تطيق من أعباء وتكاليف، سواء كان ذلك في التعامل أو المسؤوليات أو غيره. قال تعالى في محكم تنزيله: "لا يكلف الله نفساً إلا وسعها".
81- الفكرة الثالثة: الحكمة وحسن التدبير:
الحذر من الوقوعَ في آفة الشح والتقتير؛ قال تعالى: {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.. فلا يضيّق الإنسان على أهل بيته في حال السعة، كما لا يورّط نفسه فيما لا طاقة له به في حال الشدة! بل يسير على هدْي قويم وصراط مستقيم؛ ويربّي أهل بيته على التوسط والاعتدال، وليأخذ من صحته لمرضه.. ويدّخر من يومه لغده. ويخطئ كثيرا من يعرض عن ذلك ظانّاً أنه ينافي التوكل، أو أنه يمس الثقة بالرزق! وقد جاء في السنة المطهرة ما يزيل تلك الشبهات، ويرسم المنهاج الحق للمسترشدين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص – رضي الله عنه – : "إنك أن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة يتكففون الناس، وإنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت بها حتى ما تجعل في فيّ امرأتك".
ففي الحديث إرشادان كريمان: الأول: إلى ترك الإنسان لورثته ما ينفعهم بعد موته، والآخر: إلى استحباب الإنفاق والتوسعة عليهم. في وصية نبوية جامعة يتحقق بها التوازن والاعتدال.
82* الفكرة الرابعة: تحديد الأولويات:
ترتيب الأولويات يعني أن نضع كل شيء في مرتبته، فلا يُؤَخر ما حقه التقديم، أو يُقَدم ما حقه التأخير، وبمعنى آخر أن نقوم بالأهم فالمهم فالأقل أهمية. وهرم
الأولويات لميزانية الأسرة 3 درجات، وهي: ضرورات لا تستقيم الحياة بغيرها، حاجات تعطي للحياة بعض اللين، تحسينات للعبور إلى الرفاهية.
ولا تنسي أن الأولويات تختلف من وقت إلى آخر، ومن مكان إلى آخر، ومن أسرة لأخرى، طبقا لظروفها؛ لذا يجب تحديد الأولويات في ضوء الزمان والمكان وظروف كل أسرة دون النظر أو التقليد لغيرها من الأسر. وعندما تشعر الأسرة بكثرة المصروفات المنـزلية وعدم انضباطها فلابد من وضع جدول شهري لمعرفة أين تصرف الأموال العائلية. ثم مراقبة البنود التي يزداد فيها المصروف، فيبدأ بترقيم البنود حسب الأولوية.
فتبدأ الزوجة بوضع الأرقام حسب الأولوية بالاشتراك مع زوجها، حتى يتحملا النتائج معا، وإلا أصبح أحدهما فقط هو الملتزم بالأولوية والآخر يصرف كما يشاء، وكم من الأسر يحضر فيها الزوجان مساء إلى المنـزل ويتفاجآن عند وصولهما إلى المنـزل بأن كلا منهما قد اشترى مثل مشتريات الآخر؛ لذلك فإنه ينبغي على الزوجين أن يحددا الأولويات، آخذين بعين الاعتبار تقدير الزمان والمكان والظروف العائلية.
83 * الفكرة الخامسة: يوم واحد للشراء:
ما رأيك في أن تحددي يوما واحدا في الشهر للتسوق؛ لأن زيارة السوق يوميا تزيد من نسبة الشراء، والزيارة المتكررة تؤدي إلى مشتريات متكررة، ومن المهم كتابة قائمة بما تحتاجينه من أشياء قبل الذهاب للسوق، وأن تعرفي مواعيد التخفيضات، واحرصي على أن تستفيدي منها بشراء حاجاتك، واحصري محلات الجملة وتعاملي معها لأنها أرخص سعرا.
84* الفكرة السادسة: إسناد الميزانية لمن يحسن تدبيرها:
أن يتفق الزوجان على ميزانية مالية للبيت ذات بنود محددة، وتحديد أحدهما مسؤولا عن متابعة هذه الميزانية المحددة سلفاً، فقد يكون الزوج مشغولاً في عمله بما لا يدع له مجالاً لهذه التفاصيل فيسندها لزوجته؛ فيجمع بين مصلحتين.. تفويض مهمة لا وقت لديه لتفاصيلها ، وتأليف قلب الزوجة بإشعارها بأهمية دورها في إدارة بيتهما، وثقته بها!
أما السبيل إلى نجاح هذه الميزانية؛ فيكون بالاعتدال والحكمة ودقة الموازنة بين الأهم والمهم.. وتجنب الإسراف والتبذير، قال الله تعالى: {وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ..}، وقال سبحانه: {وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ}.
85* الفكرة السابعة: النظر للمستقبل:
المحافظة على الميزانية تتطلب معرفة الوالدين بالخطط المستقبلية للعائلة والأهداف التي يسعيان إلى تحقيقها وبذلك يستطيعوا زيادة مدخراتهم من المصروف ما يلبي حاجات الأسرة المستقبلية من بناء البيت وزواج الأولاد والمصاريف الصحية عند الكبر وغير ذلك.
فإذا كان الزوجان الجديدان وحدهما الآن.. فغدا سوف يكون هناك طفل.. تبدأ نفقاته من بداية الحمل.. والتعامل مع الأطباء.. إلى ضرورة وجود ملابس مناسبة للحامل.. ومصاريف الوضع.. وعندما يصل الطفل.. يضاف للميزانية عضو ثالث.. والطفل أمامه مشوار طويل.. وقد يفاجأ الزوجان بطفل جديد.. لذلك لا بد من تنظيم هذه المسألة حتى لا تنوء ميزانية الأسرة بنفقات لم تكن في الحسبان.
86* الفكرة الثامنة: استخدام أسلوب التأجيل:
عندما تزيد لديك الرغبة في شراء الكماليات عليك بالتأجيل إلى الأسبوع القادم، ثم أجلي إلى الذي بعده. وستكتشفين عد ذلك أن قطار الحياة يسير برغم أنك لم تشتري الكثير.
87* الفكرة التاسعة: المرونة عند استخدام الميزانية:
لابد أن يكون من يتعامل مع التخطيط والميزانيات مرناً. بحيث تكون الميزانية تستوعب أي مستجدات طارئة. لابد أن يجلس الزوجان مع أبنائهما للتحدث بخصوص الميزانية، وكتابة الحسابات حتى يتعلم الابن أن الوالدين يخططان للأسرة ويقدران المصاريف فليس كل ما يتمناه الأبناء ينفذ إلا إذا سمحت الميزانية، وبهذا فان الأبناء يستفيدون من ذلك في كيفية إدارة حياتهم المستقبلية ،وسيعرفون الفرق بين الضروريات والكماليات.
إن المرونة في التعامل في ميزانية البيت لن تضر أحد الطرفين، ومن المهم أن تستعد الأسرة للمناسبات كالأعياد مثلا، وان يكون الاستعداد مبكرا.. حتى لا يكون هناك بند مصروفات مفاجئ يربك لهما الميزانية ومن أهم الأشياء: ألا يشتريا شيئا ليسا في حاجة إليه.. أو يشتريا ما يزيد عن حاجتهما.
88- الفكرة الأول:
أن ما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها فعلى كل من الزوجين الرضا بما قسمة الله لهم من الرزق في الدنيا لأن الرزق مكتوب عند الله وما الله بظلام للعبيد.
89- الفكرة الثانية :
ضرورة قيام كل أسرة بعمل ميزانية للعائلة وترتيب مصروفات تلك العائلة والتعود على ضبط الإيرادات والمصروفات لما في ذلك من المنفعة التى تعود على الأبناء والزوجين .
90الفكرة الثالثة :
قيام رب الأسرة بعمل جدول مرتب ومنظم يقوم فيه بكتابة البنود التى يصرف عليها طيلة أيام الشهر ولمدة ثلاث شهور حتى يتمكن من معرفة أين الخلل في المصروفات العائلية .
91الفكرة الرابعة :
سوء التصرف الإقتصادى للزوجين قد يؤدى إلى الفلس وبالتالي إلى البطالة والتفكك الأسرى .
92 الفكرة الخامسة :
ضرورة وجود دفتر لدى كل زوجين يسجلون فيه كل مصاريفهم وإيراداتهم وليس هناك مانع أن يكون هذا الدفتر مع أحد أبنائهم ويقوم هو بتسجيل تلك المصروفات.
93- الفكرة السادسة :
لابد على الزوجين من التفكير في ميزانية العائلة بعد بلوغ كلاً منهم سن الأربعين بعمل جدول يحتوى على البنود التي يحتاجها كل منهما بعد سن الأربعين وأمامهما المبلغ المطلوب لإنجاز تلك البنود . فميزانية العائلة بعد سن الأربعين قضية مهمة ولابد من التخطيط لها.
94/ التقليل من عدد أجهزة الهواتف النقالة مثلا
إذا كان عدد الأفراد عدد لابأس به ليس من الضروري لكل فرد من أفراد الأسرة شراء هاتف النقال للتقليل من ميزانية الأسرة مما يؤدي إلى التوفير
95- /عمل مشروع في بيتنا ورشة :

1. التعويد على العمل .
2. تخفيف الأعباء المالية ، مثل صناعة اللعب الخاصة به .
3- لنصلح معاً (إصلاح ما يتعطل من الأجهزة والألعاب والملابس)
96/ الاهتمام بالدورات المختلفة في مجال العمل، أو غيره وكذلك الدراسات العليا، أو القراءات الدائمة في مجال العمل وغيره، مما يتيح فرصًا أكبر لزيادة الدخل والترقي وتحسين المستوى في وظائف أخرى ذات دخل أفضل
97/أن ميزانية الأسرة يجب أن تكون مسئولية من يحسن تنظيمها بطريقة جيدة سواء كانت الزوجة أو الزوج مع وجود التفاهم والتعاون على تطبيقها كما يجب .

98/يجب توجيه الأطفال بطريقة معتدلة ومتزنة للمشاركة بالميزانية لدعم التجاوب مع الوالدين مما يعطي فرصة اكبر لتطبيق الميزانية كما هو مخطط لها وأكدت انه من أولويات مصروفات دخل الأسرة رعاية الأطفال وتوفير متطلباتهم كالتعليم والغذاء والصحة والترفية .

99/ا الاعلانات عن المشتريات فهي سلاح ذو حدين بعضها يساعد على وجود بدائل كثيرة تسهل الاختيار بما يناسب دخل الأسرة وهو بعضها يقضي على الميزانية بلا ترتيب فكل رب أسرة يشتري النوعية بحسب إمكانياته
7/توعية أفراد الأسرة بأهمية ترشيد استخدام الكهرباء والماء وغيرها حتى نخفف من السلوك الاستهلاكي.وتوفير الدخل لدى الأسرة
100-لعنوان: تكليف الابن بجمع اوراق المصروفات الآلية : يتم الاتفاق مع الابن أو الابنة وتكون أكبر من 10 سنوات ، يتم الاتفاق مع افراد العائلة على أن يكتب كل شخص ماذا صرف يوميا ، ثم توضع الأوراق في سلة عند باب غرفة هذا الابن ، يقوم الابن بكتابة المصاريف على ورقة واحدة في جدول وتقديمها لوادله في نهاية الاسبوع وبالتالي يعرف الأب أين تذهب مصروفات العالئلة فيسهل عليه تنظيمها بمشاورتهم .
101-
العنوان :آية تكتبعلى ساعة الصالة الآلية :اذا كانت ذات غير مغلفة بالزجاج ، وعقاربها يمكن مسكها باليد ، فيمكن أن يكتب عن طريق الكمبيوتر آية (اللهم بارك لنا في رزقنا ).





102العنوان:عدم رمي الطعام ،الآلية: ان من الأمرو التي تسبب قلة البركة للرزق هو رمي الطعام ، فيمكن لربة المنزل أن ترتب الباقي من الطعام بحيث ان تعود أبناءها على أن مايبقى من الطعام لن يرمى وسيبقى للغد فعلى كل منهم أن ينهي مافي صحنه .، وجميل أن يكون في حديقة المنزل طيور تربى فيقدم لها الخبز الناشف والطعام الزايد.

103 العنوان: حذف القنوات من الدش الآلية: ان على الزوجين أن يتقيا الله فعليهما أن يحذفا قنوات الأفلام والأغاني والقنوات التي لاداعي لها من الدش ، فالإدمان على الأفلام وتضيع الوقت عليها ينقص الرزق ، لأن الوقت رزق من الله وإضاعته على المعاصي والمحرمات ومالافائدة فيه يؤدي الى نقص الرزق ، ومن خلال تأملي فيمن حولي من عائلتي وجدت أن من يدمنون على النظر الى الأفلام حتى لو لم تكن ذات مشاهد مخلة ، يكون عندهم مشكلة في الراتب أنه لابركة فيه .

104العنوان: عمل لوحات تكتب بالخرز ،
الهدف : كتابة ايات يقرأها الزوج ، توضع أمام باب
المنزل أو عند المرأة التي يصفف شعره عندها
صباحا ، مكتوب فيها : اتق الله فينا ولا تطعمنا الحرام ،
فإنا نصبر على الجوع ، ولانصبر على النار.الآلية :الأدوات:3 براويز جاهزة متشابهة تحوي مناظر طبيعية ، الطريقة تكتب الكلمات على ورق شفافيات (ورق بروجكتر)وتكتب بخط عريض ثم يوضع عليها الصمغ القوي ثم ينثر الخرز على الصمغ فيثبت على الكلمات ، ويترك لينشف.

105العنوان: عمل مسابقة لأحسن خطة سفر، الآلية :
أن يكلف الأبناء بعمل خطة للسفر وأحسن خطة هي التي
سيتم الموافقة عليها وتكتب فيها التفاصيل ، والتكلفة وتكتب بجدول مرتب.
106صندوق الغد: هو صندوق مالي أسري لضمان وجود أرضية مالية صلبة للأبناء مستقبلاً، ويتكون هذا الصندوق من: نقود الأعياد منذ الصغر ـ استقطاع مبلغ من المصروف الشهري يدخل مباشرة في رصيد الابن في البنك، بحيث يتكون في الغد مبلغ مالي يساعد الابن في حياته.

107دراستي أحبها: تكوين صندوق خاص بدراسة الابن الجامعية على المدى البعيد، عن طريق تخصيص مبلغ من راتب الأب وراتب الأم إن كانت عاملة يدخل مباشرة في حساب هذا الصندوق، حتى يعين الأسرة على تحمل نفقات الدراسة الجامعية فيما لم تسنح الفرصة للحصول على دراسة على نفقة إحدى الجهات.

108استثمار الآخرة: تخصيص مبلغ بسيط من ميزانية العائلة لوضعه في صندوق (استثمار الآخرة) بحيث يكون هذا الصندوق خاصاً بمساعدة أهالي الحي والمحتاجين منهم.

109صندوق التكافل: عن طريق تخصيص نسبة من رواتب رواد المسجد لإدخاله في هذا الصندوق الذي يختص بمساندة أصحاب الحاجة، كالزواج والمرض لا قدر الله، وإرسال الهدايا للمواليد وكبار السن.

110مشروعي بعد سن 40: التخطيط لتأسيس مشروع تنموي مجتمعي لبث القيم التربوية والقرآنية من خلال وضع جدول مالي تخطيطي لتكوين ميزانية المشروع لعرضه على المستثمرين في هذا الإطار.

السؤال الثالث\كيف تستطيع أن تستفيد من مادة ميزانية العائلة في(5) أفكار عملية؟
111-دفتر الإيرادات والمصروفات الشهري:
سأقوم بتصميم دفتر بعنوان جدول المصروفات والإيرادات الشهري كما ورد في النقطة رقم(6) وأعمل ورقة لكل شهر بحيث يكفي هذا الدفتر للسنة الكاملة وسأستخدم هذا الدفتر في حياتي الزوجية.
الهدف:تقييد كل المصروفات والإيرادات الشهرية في الأسرة بحيث يكون لدينا وعي أكثر بميزانية العائلة والتعامل معها بحكمة أكبر.
واقعيتها: الفكرة واقعية وممكنة وهي ستسهل على عملي كزوجة في المستقبل.
112-اهداء دفتر الإيرادات والمصروفات:
سأقوم بعمل نسخ لأسر عائلتي الكبيرة وصديقاتي وأهديهم هذا الدفتر وأوضح في أول صفحة تعليمات التعامل مع هذا الدفتر.
الهدف:نشر تعليم الأسر المحيطة عن أهمية ميزانية العائلة وكيفية التعامل العلمي العملي الدقيق مع هذه الفكرة.
واقعية الفكرة:من السهل تطبيق هذه الفكرة من خلال اهداء هذا الدفتر للصديقات الحميمات والأسر الصغيرة في عائلتي الكبيرة.
113-محاضرة عن ميزانية العائلة:
سأقوم بطرح محاضرة عن ميزانية العائلة في قسمي الدراسات الأسرية في الجامعة بالتعاون مع زميلاتي في القسم.
الهدف:يشابه الهدف السابق.
الواقعية:بالتعاون مع رئيس القسم علينا أن نحجز القاعة ونقوم بعمل اعلانات في القسم لجلب الحضور المناسب.
114-فتح حسابات خاصة:
سأقوم بزيارة البنك وفتح أكثر من حساب واحد للمصروفات الشهرية والثاني للأزمات والثالث للإجازات والرابع بعد سن ال40 سنة بحيث نقتطع من راتبي وراتب زوجي مبلغ من المال يدخر في هذه الحسابات وأضع الباقي في حساب المصروف.
الهدف:تنسيق وتوزيع الإيراد الشهري بشكل يناسب حياتنا المستقبلية بحيث لا نقع لحظة بمأزق مالي صعب.
الواقعية:الفكرة قابلة للتحقيق من خلال زيارة البنك والقيام بإجراءات فتح أكثر من حساب بنكي فيها.



توقيع الليدى بلاك أوركيد
 
من مواضيع الليدىبلاك أوركيد » طرق النساء في تنويم اطفالهم
» كيكة من نار ( قصة حقيقية )
» بعض تفاسير الاحلام للشيخ صالح النهام
» الهوريكان
» فساتين مع أكسسواراتها
» أفكار عجيبة لتغليف الهدايا اللي مايدخل خسران
» غيري شكل منزلك بلحظات
» حوار بين رسول الله و إبليس اللعين...حوار جميل جداً
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-24-2009
ليدى جديدة نونو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 7
شمعة الحيا is on a distinguished road
افتراضي

....^_^

 
من مواضيع الليدىشمعة الحيا » فلم آلة الزمن .. شباب الامارات مبدعين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-14-2009
ليدي نجمه سوبر سوبر ستار
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مصرية
المشاركات: 8,325
الليدى الصغنونة is on a distinguished road
افتراضي

يسلموووو



توقيع الليدى الليدى الصغنونة
القبر ينادي كل يوم 5 مرات ويقول أنا بيت الوحدة فأجعل لك مؤنسا : بقراءة القرآن الكريم - أنا بيت الظلمة فنوّرني : بصلاة الليل - أنا بيت التراب فأحمل الفراش : بالعمل الصالح - أنا بيت الأفاعي فأحمل الترياق : ببسم الله - أنا بيت سائل منكر ونكير فأكثر عليّ طهري بقول : الشهادتين


اللهم أغفر لنا ولوالدينا وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين
والمسلمات الأحياء منهم والأموات

ميرسى ليكى ياام مرام ياعسل





 
من مواضيع الليدىالليدى الصغنونة » لماذا يرسب الطلاب في الامتحانات
» مين الحيوان ؟ ....
» لكل بنت تبحث عن الاناقة لديكي مجموعة انيقة من المرايات الشخصية لشنطة يدك
» حكايتى مع صرصار جرىء
» تعرف اكتر ع نفسك
» حركات رومنسية, لللزوجة الذكيه لتجديد الحياة الزوجيه
» نشرة الاخبار عام 2050
» دجاج مشوي في الفرن
رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيعى إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيعى الرد على المواضيع
لا تستطيعى إرفاق ملفات
لا تستطيعى تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتبة الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية عمل ورق عتيق فى المنزل The Lady كروشيه وتريكو -اعمال يدوية منزلية 3 11-12-2010 08:34 PM
فوائد منزلية ونصائح تدبير على السريع mona تدبير منزلي خبرات البيوت 5 09-15-2009 12:02 AM
صنفرة جسمك من بيتك بدون تكاليف ولا ميزانية نوسة الامورة العناية بالبشرة و الجسم 0 07-16-2009 09:23 AM
توقع وضع ميزانية لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي 09/02/09 من forexyard fxyard اسعار الذهب و العملات و البورصة و الفوركس 0 02-09-2009 08:32 PM
70 مليون جنيه ميزانية انتاج افلام عيد الاضحى عالم حواء اخبار فنية وعالمية 1 12-10-2008 05:12 PM


الساعة الآن 09:11 PM.


Powered by vBulletin Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم / عرب ليديز غير مسئول عن كتابات وتعليقات الاعضاء او اى حقوق ملكية منقولة من موقع اخر فى حالة وجدت شئ ذو حقوق خاصة بك لا تتردد فى مراسلتنا
فيديو دليل مواقع المرأة و الاسرة ميك اب ومكياج اتيكيت موضة ريجيم ورشاقة طبخ العاب تحميل افلام توبيكات صور ازياء صحة المراة عروس العاب بنات لفات طرح لفات حجاب سلطات ازياء محجبات مطبخ حواء حلويات الطب البديل والاعشاب اكسسوارات منتدى نسائي arab ladies privacy

SEO by vBSEO 3.2.0 RC7